ربيع الأول ربيع الخير والبركة

 2011-02-05
 عدد المشاهدات  6379


طل الهدهد علينا و لاحظنا أن في جعبته أخبارًا مفرحة سعيدة وعندما سألناه عن السبب قال الهدهد وهو يبتسم أحبتي نحن الآن نحلق في سماء ربيع الأول ربيع الخير والبركة إذ فيه ولادة هادينا وحبيبنا رسول الإنسانية محمد بن عبد الله صلّى الله عليه وآله وأيضًا ولادة حفيده الإمام الصادق عليه السلام وتتويج إمامنا صاحب العصر والزمان عجّل الله فرجه وأيضًا أصدقائي فيه زواج الرسول صلّى الله عليه وآله من أمّ المؤمنين خديجة الكبرى فهذه الأفراح أسعدتني فتعالوا يا أصدقائي نفرح ونمرح.